» » » » » » » دوري كرة القدم في دوره النهائي .. الجولة الأولى اليوم ..حماسة و حذر و ترقب

تنطلق اليوم على ملاعب العاصمة مباريات الدور النهائي لدوري الدرجة الأولى بكرة القدم، والذي تأهلت إليه فرق الجيش و الوحدة و الاتحاد و الكرامة و المحافظة و الشرطة.

و تدخل الفرق هذا الدور وهي تحمل نقاط تمايز بحسب ترتيبها في نهاية الدور الأول.‏




الثورة

تنطلق اليوم على ملاعب العاصمة مباريات الدور النهائي لدوري الدرجة الأولى بكرة القدم، والذي تأهلت إليه فرق الجيش و الوحدة و الاتحاد و الكرامة و المحافظة و الشرطة.

و تدخل الفرق هذا الدور وهي تحمل نقاط تمايز بحسب ترتيبها في نهاية الدور الأول.‏

فالجيش و الوحدة اللذان تصدرا مجموعتيهما بالدور الأول يحملان ثلاث نقاط. فيما يحمل كلٌ من الاتحاد و الكرامة نقطتين. و الشرطة و المحافظة نقطة واحدة.‏

مباريات اليوم التي تفتتح بها الفرق مبارياتها ستكون على غاية من الأهمية و الإثارة. فالفائز سيكمل المشوار بثقة و يمضي نحو اللقب، و الخاسر سيهتز موقفه و تتضاءل حظوظه و فرصه بالفوز. ولهذا فإن مباريات اليوم الأول سيغلب عليها طابع الحماسة من جهة لأن اللاعبين و الكوادر المختلفة في شوق للعودة إلى الملاعب و المنافسة من جديد. ومن جهة أخرى سيكون الحذر هو العنوان الأبرز و ربما الشعار الذي ستكون عليه الفرق خوفاً من الخسارة المزعجة. وخاصة أن كل الفرق مكشوفة لبعضها البعض. و أيضاً سنرى الكثير من مباريات الجيران بين فرق العاصمة و هي مباريات صعبة و مغلقة. و أولى هذه المباريات ستجمع الجارين الجيش حامل اللقب، و المحافظة الذي خدمته القرعة باللعب على ملعبه في هذه المباراة.‏

و في الوقت الذي ستلعب فيه الفرق بحماسة و حذر، سيكون هناك ترقب لنتائج المنافسين في الملاعب الأخرى.‏

إذاً فريق الجيش حامل اللقب سيبدأ هذا الدور في سعيه للحفاظ على اللقب بلقاء جاره المحافظة. و رغم أن الأفضلية للنسور الحمر إلا أننا نتوقع أداءً قوياً من لاعبي المحافظة، وقد يصل الأمر إلى المعاناة في هز الشباك. و سيعاني لاعبو الفريقين من اللعب على أرض من العشب الصناعي الذي سيكون ملتهباً وقت المباراة.‏

وفي مباراة ثانية يلعب الوحدة و الاتحاد على ملعب تشرين. ويتوقع أن تكون أقوى مباريات الجولة الأولى و أكثرها إثارة. وفيما سيلعب الوحدة لفرض ما يتوقعه النقاد و هو الفوز، سيكون لاعبو الاتحاد تحت ضغط الشحن الكبير الذي فرضه إداريوهم لتحقيق الانتصار الثمين.‏

وعلى ملعب الفيحاء ستكون المباراة الثالثة التي ستجمع الكرامة و الشرطة. وكلاهما يملك الحافز لتحقيق الفوز مع الرغبة بكسب التحدي مع الذات في مقارعة كبار المرشحين.‏

وصراحة ورغم الأفضلية لبعض الفرق، إلا أن الحكم النهائي سيكون في أرض الملعب وبعد أن نرى ما ستقدمه الفرق في مبارياتها اليوم و فيما بعد.‏

بقي القول إن المباريات ستبدأ عند الساعة الخامسة عصراً

عن المدون Mustafa Hamido

مدون و محرر من فريق الموقع
»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post

No comments :

ترك الرد