» » » » » لا بديل عن الفوز على الصين


كوالالمبور-سانا

تحت شعار “لا بديل عن الفوز” يواجه منتخب سورية لكرة القدم نظيره الصيني عند الساعة الخامسة إلا ربعا عصر اليوم الثلاثاء على ملعب هانغ جيبات في مدينة ملاكا الماليزية ضمن الجولة الثامنة من الدور النهائي لتصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018.

ويدرك لاعبو منتخبنا أهمية الفوز في مباراة اليوم لأن ذلك سيشكل حافزا لهم لمواصلة التألق في المباراتين المتبقيتين أمام قطر وإيران بانتظار أن تخدمهم باقي النتائج في الجولات الثلاث المتبقية من التصفيات للوصول إلى الملحق الآسيوي ومن ثم مواجهة رابع منطقة الكونكاكاف لتحقيق حلم الوصول إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى.

ويتطلع منتخبنا لتقديم أداء مماثل لما قدمه في مباراة اليابان الودية الأربعاء الماضي التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله حيث تميز بالروح القتالية وبالمستوى الفني العالي وتمكن من التقدم عليه قبل أن يدرك منتخب اليابان التعادل من هفوة لدفاعنا.

وتابع مدرب المنتخب أيمن الحكيم تنفيذ برنامجه التدريبي بجدية وتركيز لبلوغ الهدف المراد والمتمثل بنيل النقاط الثلاث وسط التزام تام من اللاعبين وشعور كبير بالمسؤولية لتحقيق الفوز ولا شيء آخر حيث تم في الدرس النظري عرض مقاطع من مباراتي المنتخب الصيني مع نظيريه الإيراني والكوري الجنوبي وشرح لأبرز نقاط قوته وضعفه تحت قيادة مدربه الجديد الإيطالي مارتشيلو ليبي وكيفية التعامل معه وسبل النجاح في التغلب عليه وتكرار الفوز الذي تحقق ذهابا بهدف دون رد.

وفي السياق ذاته أجرى الحكيم المران التدريبي للاعبي المنتخب في ملعب نادي فرانز وتخلله تمارين بناء الهجمة السريعة والاستحواذ على الكرة ونقل الكرة بين الخطوط الثلاثة وتمارين خاصة لخط الدفاع حول التمركز والتركيز والانتشار وتمارين لكيفية الدفاع المنظم والهجوم السريع المجدي حيث أكد الحكيم للاعبين أن من يتفوق في مراحل كثيرة من المباراة على المنتخب الياباني في أرضه وبين جمهوره قادر على تجاوز المنتخب الصيني ويستحق أن يكون منافسا حقيقيا لبلوغ المونديال.

والتحق نجم منتخبنا فراس الخطيب بالمنتخب رغم إصابته ليكون داعما ومحفزا للاعبين في مباراتهم المصيرية أمام الصين.

وفي المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة أكد مدرب المنتخب أيمن الحكيم أهمية الفوز في لقاء الصين المفصلي بالنسبة لطموحات منتخبنا بالمنافسة على إحدى بطاقات التأهل مبديا ثقته بقدرة اللاعبين وحسهم العالي على تحقيق الفوز حيث يقدمون مباريات كبيرة بشهادة الجميع وهذا مرده العمل الجماعي والروح القتالية للاعبين لإثبات أحقية المنتخب في المنافسة على بلوغ المونديال.

وأضاف الحكيم: حظوظنا كبيرة وسنلعب للفوز في مبارياتنا المتبقية دون النظر لباقي نتائج المجموعة وهذه استراتيجيتنا لقطف ثمار جهدنا خلال الفترة الماضية.

وعن الغيابات في خط الهجوم بين الحكيم أن الغيابات في كرة القدم واردة ومؤثرة في أي منتخب لكننا وصلنا إلى مرحلة لا نشعر فيها بوجود غيابات نظرا لقدرة اللاعبين الموجودين على تعويض أي نقص ونقدر كثيرا جهود اللاعبين والتزامهم ومردودهم الفني والبدني.

بدوره قال قائد المنتخب أحمد الصالح: نحن هنا من أجل الفوز ولا شيء آخر وعملنا بجد للوصول إلى هذه المرحلة وسنحرص على الاستمرار في المنافسة نحو النهاية متسلحين بالروح المعنوية العالية والإصرار الكبير على الفوز وكسب نقاط المباراة واللعب باحترام للمنافس وبقدرتنا على تجاوز الصين والعبور نحو المقدمة.

وسيخوض منتخبنا المباراة باللون الأحمر والحارس باللون الأزرق والمنتخب الصيني باللون الأصفر والحارس باللون الاخضر بينما يقود اللقاء طاقم حكام إماراتي مؤلف من عبد الله جمعة وأحمد الرشادي وكمال سلمان ويوسف عبد الله.

وتضم تشكيلة منتخبنا اللاعبين إبراهيم عالمة وأحمد مدنية وعمرو جنيات ومؤيد عجان ويوسف قلفا ومحمود المواس ومارديك مردكيان وأحمد ديب ومحمد وائل الرفاعي وفهد اليوسف وتامر حاج محمد وعلاء الشبلي وأحمد الدوني ومحمود اليوسف ومحمد زاهر الميداني وحسين جويد وعمرو الميداني وخالد المبيض وأحمد الصالح وعدي عبد الجفال ونصوح نكده لي ويغيب عن اللقاء عمر السومة وعمر خريبين ونديم صباغ للإصابة بينما يتألف الجهاز الفني من أيمن الحكيم مدربا وطارق جبان مدربا مساعدا وسالم بيطار مدربا لحراس المرمى.

ويتعين على منتخبنا الفوز في مباراة اليوم ورفع رصيده إلى 11 نقطة في المجموعة الأولى بانتظار أن تخدمه نتائج المواجهات الأخرى حيث يحتل المركز الرابع بينما يتصدر المنتخب الإيراني المجموعة ب 20 نقطة وضمن تأهله إلى نهائيات كأس العالم بفوزه أمس على نظيره الأوزبكي بهدفين دون رد يليه منتخب كوريا الجنوبية ب 13 نقطة ثم أوزبكستان ب 12 نقطة ويأتي منتخب الصين خامسا بخمس نقاط ثم منتخب قطر في المركز الأخير بأربع نقاط.

ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني في المجموعتين مباشرة إلى نهائيات كأس العالم في حين يتواجه المنتخبان الحاصلان على المركز الثالث ذهابا وإيابا والفائز منهما يلتقى صاحب المركز الرابع في منطقة الكونكاكاف ” أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي” لتحديد المتأهل إلى نهائيات كأس العالم.

جمعة الجاسم

عن المدون Mustafa Hamido

مدون و محرر من فريق الموقع
»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post

No comments :

ترك الرد