» » » » » » » المهتدي أخيرا عملا!!

تأهل منتخبنا الأولمبي إلى نهائيات كأس آسيا في الصين 2018، بعد تعادله مع منتخب قطر بهدف لمثله، في المباراة التي جمعت بينهما في الدوحة، وشهدت فك النحس عن مهاجم المنتخب رأفت المهتدي الذي “سجل أخيراً”.

وحجز منتخبنا مقعده بالتأهل كأفضل ثاني مجموعة، بعد حصوله على أربع نقاط، بفوز على الهند وتعادل مع قطر، وتعادل محذوف النتيجة مع تركمانستان متذيلة الترتيب.

وظهر منتخبنا بالشوط الأول بأداء متوسط، وضغط قطري تمكن من خلاله العنابي تسجيل الهدف الأول من ركلة حرة هزت الشباك السورية.

ومع بداية الشوط الثاني بدأ منتخبنا بالضغط على القطريين، إلى أن تمكن رأفت مهتدي “وأخيراً” تسجيل هدف التعادل برأسية سكنت يسار الحارس القطري.

وكان رأفت مهتدي لاعب الاتحاد الحلبي تعرض لنقد كبير في المباريات الماضية، بسبب إهداره الكثير من الكرات، ولكنه استطاع استرجاع الثقة وأنقذ المنتخب من الخسارة.

ومع نهاية المباراة علق الكثير من السوريين، على هدف المهتدي “وأخيراً عملا”، مشيرين إلى الهدف الذي سجله، ولإسكات من تطاول عليه بسوء الكلام، ولأن كل لاعب يمر بمرحلة سيئة ولكن يعود في اللحظات الحرجة.

وطالبت الجماهير السورية، مدرب المنتخب الأولمبي حسين عفش، بضرورة تلافي الأخطاء الكثيرة في الفريق ككل، لأنه “لا يمكن الذهاب إلى الصين والمنتخب مُعرّض للضياع ضمن المباراة في أي لحظة”.

ويشار إلى أن المنتخب الأولمبي بدأ تحضيراته قبل ما يقارب الشهرين من هذه المباريات، ويجب على اتحاد الكرة النظر بكل جدية إلى هذا المنتخب، والتعامل بكل احترافية ومنحه مايستحق والابتعاد عن الحجة المعتادة “مافينا نعمل شي،البلد بحالة حرب، ومصرياتنا مجمدة بالفيفا”.

فراس معلا – تلفزيون الخبر

عن المدون Mustafa Hamido

مدون و محرر من فريق الموقع
»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post

No comments :

ترك الرد