» » » برشلونة لا يتعلم من أخطائه.. ويتلقى الطعنة الرابعة

.

بات أمر اعلان 

انتقال النجم البرازيلي نيمار من فريقه الحاليّ برشلونة، الى فريقه الجديدباريس سان جيرمان، مسألة وقت لا غير، وانهاء بعض المتعلقات المادية والادارية بين الناديين، وكذلك مع اللاعب، ليخسر برشلونة نجمه الكبير في نهاية غير متوقعة لعلاقة كان من المرجح ان تستمر طويلا، او هكذا كان يأمل البرسا وجماهيره، لكن تأتي الرياح بما تشتهي السفن الكتالونية.

وبالرغم من الانتقادات الحادة التي يطلقها عشاق البرسا، ضد نيمار، واتهامه بأنه يلهث خلف الأموال، وهو أمر ربما يصيب كثيرا من الحقيقة، لكن الحقيقة الأليمة التي يجب على هذا الجمهور ادراكها جيدا، أن ادارة ناديه هي من تسببت في هذا الموقف السيء للفريق.

والسبب انها كانت تعلم نوايا والد نيمار وجشعه، وطمع العديد من الأندية العملاقة في خطف الجناح المميز، ورغم ذلك تهاونت ووضعت شرطا جزائيا يعتبر -بالقياس لمهارات وقدراته- ليس بالضخم.



والغريب أن التاريخ يثبت أن استهتار ادارة برشلونة في الحفاظ على نجومه، ووضع شرطا جزائيا في المتناول، كلفهم خسارة العديد من نجومه، وكان رحليهم عن الفريق الكتالوني بمثابة طعنات، ولكن بمقبض الادارة.


وفي هذا التقرير الخاص بموقع يورو سبورت عربية، سنذكر أهم النجوم التي غادرت برشلونة، عن طريق دفع مبلغ الشرط الجزائيّ في عقودهم..




1- رونالدو : كانت البداية ربما مع واحد من أساطير كرة القدم، وهو رونالدو "الظاهرة" اللاعب الذي جلبه برشلونة من أيندهوفن في صيف عام 1996، مانحا اياه لقب الصفقة الأغلى بالعالم، وبالطبع كان يستحقها، ولكن ادارة البرسا توقعت ان البرازيلي الشاب لن يشب عن الطوق، على الاقل ليس سريعا، فتهاونت في وضع قيمة مبلغ لكسر تعاقده، وهو ما دفع انتر ميلان لخطف النجم الشاب بعد مرور موسم واحد فقط، ولم يستطع البرسا ان يجني منه ثمار ما كان يتوقعه، ليرحل "الفينومينو" مقابل مبلغ قدر بنحو 28 مليون يورو، ويصبح أغلى صفقة انتقال بالعالم مجددًا.




2- فيغو : معشوق الجماهير في كتالونيا، ربما يعتبر من أشد حالات الغدر والخيانة التي عانى منها، بل تألم الجمهور الكتالوني على مدار سنوات، لأن قسوة هذا الانتقال، انها اتت من نجم كبير بالفريق بل معشوق كتالونيا الأول، وكذلك لأن الانتقال تم الى الغريم ريال مدريد، الذي أغرى فيغو بالمال، ودفع قيمة مبلغ الشرط الجزائيّ لكسر عقده، والذي بلغ نحو 60 مليون يورو، ولقب أغلى لاعب بالعالم في صيف عام 2000.




3- الكانتارا : الخيانة عندما تأتي من لاعب تربى لأعوام طويلة داخل جدران النادي، ومنذ نعومة اظافره، تكون بمثابة الصدمة، وهو ما فعله الإسباني الشاب وقتها، حيث صحى العالم فجأة، على خبر انتقاله من برشلونة الى بايرن ميونيخ، بمباركة ومساندة غوارديولا مدرب الفريق البافاري وقتها الذي تآمر مع اخيه وكيل أعمال اللاعب عندها، ليمهدوا طريق خروجه القسريّ من كامب نو، عبر دفع مبلغ الشرط الجزائيّ لفسخ تعاقده مع البرسا، وقيمته 25 مليون يورو فقط، وذلك في صيف 2013.



4- نيمار : ونأتي الى النهاية –ربما المؤقتة- لسلسلة نجوم برشلونة الذين غادروه عبر بوابة الشرط الجزائيّ، حيث من المرجح أن ينتقل نيمار الى باريس سان جيرمان، عن طريق دفع مبلغ الشرط الجزائي المنصوص عليه في بنود عقده، والبالغ قدره 222 مليون يورو.


كلمة أخيرة.. ادارة برشلونة استمرت على مدار عقود في نفس الفخ، والسبب ربما حالة الكبر والصلف لديها، حيث تعتقد ان مجرد تواجد اي نجم في صفوف فريقها، هو مدعاة له للفخر، وان هذا كافي لأن يرفض أية اغراءات مالية ضخمة، في سبيل اللعب للفريق الكتالوني، وهو أمر وإن كان يشوبه القليل من التعامل بعاطفة، الا انه يشوبه الكثير من البلاهة، وعدم الاحترافية، وهو ما جعلها تتلقى الطعنات تلو الأخرى على مدار اعوام متتالية، فمن المهم أن يعلموا أن أي نجم يبحث عن أكبر قدر من المال، وهذا حقه، لأن ينظر الى مسيرته على انها قصيرة، ويرغب في جني أكبر قدر من المال، الذي يخول له عند ترك الملاعب، ان يجد ما يعيله لباقي حياته، فلن ينفعه حب الجماهير، ولن يمنحه قوت

يومه.


هشام يوسف


عن المدون Mustafa Hamido

مدون و محرر من فريق الموقع
»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post

No comments :

ترك الرد