» » » » الجيش يتجاوز الإتحاد بصعوبة

في بطولة دوري المحترفين ... الجيش يخطف فوز مثير من الاتحاد في الشهباء .

فوز مهم حققه البطل الجيش مثبتا نفسه في الصدارة بعد تجاوزه الاتحاد بالشهباء بهدف وحيد وقع عليه رضوان قلعه جي في الدقيقة ( 83 ) من أحداث اللقاء الذي جاء مثيراً غلب عليه الحماس والندية وكان الجيش الأكثر تنظيماً وإنسجاماً بين خطوطه وعرف كيف يخطف الفوز في الرمق الأخير من المباراة ، الاتحاد لم يبذل الجهد الكافي لفريق يسعى للفوز بأرضه رغم المؤازرة الجماهيرية الكبيرى التي حظي بها لكن عابه التسرع والمناولات الطويلة التي لم تجدي نفعاً أمام دفاع الجيش المتين الذي مشط كل الكرات حيث لم تمتك هجمات الاتحاد الزخم الهجومي الكافي ناهيك عن اللعب بمهاجم وحيد طوال شوطي المباراة وانعدام الدور المؤثر للاعب يدير الفريق وسط الميدان مع تغييب الجبهة اليسرى و عدم تفعيلها نهائياً إلا ما رحم ربي والتركيز فقط على الجبهة اليمنى التي تلقى الاتحاد منها الهدف بعد أن بقيت مشرعة للاعبي الجيش وخاصة في الدقائق الأخيرة فكانت نقطة ضعف واضحة ، الاتحاد رغم اندفاعه تحت صيحات جماهيرية إلا أنه لم يتلمس طريق المرمى بالشكل الأمثل وبقي المدنية دون اختبار حقيقي طوال التسعين دقيقة حيث تكسرت جميع الكرات على حدود مناطق الجزاء وضلت البقية طريقها نحو الشباك فخرج بهزيمة لن تهضم بسهولة ولزم ترتيب الأوراق بصورة عاجلة وتدارك الأخطاء قبل موقعة الكرامة الأسبوع القادم التي لن تكون سهلة على الإطلاق .

رغم أن الاتحاد دخل المواجهة بزخم واندفاع مبكر لكن عابه سوء التنظيم والتسرع مع هدوء للجيش وضبط لخطوطه وتراجع نسبي نتيجة تفوق الاتحاد الذي حاول التواجد بكرات فاعلة قطعت جميعها من قبل شعيب والأحمد ومن ثم برز دور ثلاثي الوسط ورد السلامة وعز الدين عوض وأحمد أشقر في احتواء الهجوم الأحمر والتعامل مع الأحداث بروية وسط عملية ربط مثالية وعدم إستعجال ، الاتحاد بقي يحاول جاهداً المناورة في المقدمة التي غلفتها عدم الجدية نتيجة فقدان الكثافة ولم يستطع المهتدي منفرداً إحداث فارق لعدم وصول الكرات له ما اضطره للعودة للخلف مجبراً للاستلام وهو ما أفقد الاتحاد خاصية التفوق أمام دفاع الجيش الصلب الذي تعامل مع كل الكرات الطويلة جيداً ، الفرص بهذا الشوط كانت شبه معدومة لكن الجيش ثبت نفسه وهدد مرمى العالمة في أول تواجد حين أوقفت العارضة تسديدة محمد عنز وجاء الرد من عرضية للصلال غمزها المهتدي برأسه لتنحرف علن القائم الأيسر ، المناوشات بين الفريقين لم تأخذ حد الخطورة كما أسلفنا عطفاً على التحفظ النسبي الذي غلف أداء الفريقين لذلك بقي اللعب محصور في معظم المراحل وسط الميدان ولم يجد المدنية صعوبة من إلتقاط كرة الصلال فيما تصدى العالمة لمباشرة ورد السلامة ومعها ودعنا الشوط الأول .

جولة ثانية عاود فيها الاتحاد اندفاعه مع تفوق له ومحاصرة خصمه الذي صمد نتيجة الطوق الذي فرضه على منطقته وفشلت جميع غارات الاتحاد في احداث ثغرة يمكن النفاذ منها لشباك العالمة مع مساعدة وتراجع لوسط الجيش الذي لعب دور فعال ببعض المراحل لتخفيف الضغط عليه وبقاء السلقيني يقاتل وحيداً في المقدمة ويقلق عبد الناصر والطيارة ومع تقدم الوقت بدأ الجيش يستعيد توازنه ويعلن عن تواجده في منطقة الاتحاد بكرة للسلقيني ارتمى عليها العالمة ورأسية للأسدي علت العارضة ، المباراة باتت سجال بين الفريقين لكن الاتحاد ورغم تبديلاته التي أجراها لم يصل لحد الكمالية في بناء هجماته المؤثرة على مرمى خصمه وبقي العزف على نفس المنوال بإرسال كرات ساقطة داخل الجزاء سهلت مهمة الجيش في عملية تنظيفها أول بأول مع العودة لكسب الكرة وبناء الهجمات من جديد حيث عبر ورد السلامة من الخاصرة اليسرى ولعب كرة بالعرض عالجها البوادقجي بتسديدة طار لها العالمة ورد عبد الناصر حسن برأسية بجوار المرمى وظهرت أفضلية الجيش من خلال التغييرات التي قام بها الخلف حين أدخل مؤمن ناجي ورضوان قلعه جي الذين أحدثوا الفارق بعد برهة من دخولهم حين ساق مؤمن الكرة من مناطق فريق على جانب خاصرة الاتحاد اليمنى وتخلص من الجميع وعندما وصل لمشارف الجزاء لمح القلعه جي وحيداً فعكس الكرة داخل منقطة العمليات ليضع رضوان قلعه جي لمسته على الكرة ولتستقر في الشباك ، الهدف أجبر الاتحاد على التقدم لتدارك تأخره وترك مساحات شاسعة خلفه وكاد القلعه جي أن يثني لكنه لعب كرته بفلسفة زائدة عن الحد حيث غمز الكرة بكعب القدم وهو بحالة إنفراد تام نجح العالمة في إخماد مفعولها ومرت رأسية السلقيني بجانب القائم وعاد ابراهيم عالمة ليخلص هدف محقق للجيش بتصديه لمواجهة مؤمن ناجي ، لتعلن صافرة أيمن العسافين فوز الجيش على الاتحاد بهدف وحيد وثلاثة نقاط مهمة في رحلة الحفاظ عن لقبه بينما يتوجب على الاتحاد إعادة الحسابات كما أشرنا وترتيب البيت الداخلي للفريق قبل كلاسيكو الكرة السورية .

عن المدون Mustafa Hamido

مدون و محرر من فريق الموقع
»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post

2 comments :

  1. كل شخص لديه الرياضة المفضلة، ولكن ليس الكثيرين على بينة من التاريخ وراء واحد المفضلة لديهم. في هذه السلسلة نحاول أن نقدم تاريخ بعض من الرياضات الكبرى في العالم. أجد موقعا جيدا للغاية سيرة ذاتية جاهزة ، إذا كنت تريد أن تتمكن من زيارة هذا الموقع.

    ReplyDelete