» » » » في الكأس الآسيوية … الوحدة والجيش هل يتفوقا سوية؟!

يشارك فريقا الجيش الوحدة في النسخة الـ 15 من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بآمال جديدة، الجيش الطامح هو المتصدرّ للدوري السوري، والوحدة الوصيف الثاني يطمح أيضاً لكسر عقدة الخروج المبكر من هذه المسابقة.

الفريقان يُعتبران من أكثر فرقنا السورية وفرة في الإمكانيات وتوفر النجوم، والأكثر استقراراً، لذلك فهما مطالبان بتحقيق بصمة، خصوصاً، وأن كل الظروف المثالية متاحة لهما، وألّا يكونا امتدادا لخيبات منتخباتنا الوطنية، ولكي يمحيا سوءات مشاركات أنديتنا السورية خارجياً بشكل عام.

تصريحات متفائلة

مدرّب الجيش محمد خلف بدا واثقاً من فريقه المتصدر، وقال: “لا يوجد ضغط علينا لأن الفريق في أتمّ حالاته النفسية والفنية والذهنية، ويقدّم ما هو مطلوب منه بشكل جيد، وبالتالي أتمنى أن تكون مباراة (الديربي)، مع جارنا الوحدة بمثابة بروفة لكلينا من أجل اختبار الجاهزية وللتعرف على الحالة الفنية للفريق، طموحنا عالي، والجميع متفائل، وقد درَسْنا الفريق الخصم من كل النواحي، وسنتعامل مع ظروف المباراة بطريقة متقنة للخروج بنتيجة مرضية”.

وأبدى مدرّب فريق الوحدة أحمد الشعّار تفاؤله الكبير في تقديم نتيجة إيجابية ترضي جماهيره العريضة، خصوصاً وأنّ الفريق سبق وأن وصل لمراحل متقدمّة من هذه المسابقة، وأشار الشعّار إلى أن الوحدة، خلال مشاركاته السابقة، كان يضم لاعبين بمستويات عالية جداً أمثال (المبيّض، والميداني، والمصري… وغيرهم)، ولكنهم اليوم بعيدون عن الفريق بسبب احترافهم خارجياً، وابتعدَ أيضاً، ولنفس السبب، اللاعبان أسامة أومري وقصي حبيب، أي أن الفريق يعاني من نقص لاعبين نجوم ومهاريين، ومع ذلك سنبقى متفائلين، ولدينا لاعبين هامّين وسنحاول بهم تعويض النقص العددي والمهاريّ، عبر خلْق تشكيلة مثاليّة، والاعتماد على اللعب الجماعي الذي يؤمن لنا تجاوز المحطة الأولى، حيث نواجه فريقاً متمرساً، بالإضافة إلى أنه يلعب أمام جماهيره وهو الفيصلي، ولكن ثقتي كبيرة باللاعبين لتجاوزه.

مباريات الفريقين

ويفتتح فريق الجيش مبارياته يوم الإثنين القادم بلقاء المنامة البحريني، فيما سيواجه الوحدة في اليوم التالي فريق الفيصلي الأردني ضمن الجولة الأولى من هذه المسابقة، وتضمّ مجموعة الجيش كل من، العهد اللبناني والزوراء العراقي، بينما تضمّ مجموعة الوحدة كل من فرق، ظفار العماني والأنصار اللبناني.

وتبدأ الجولة الثانية في 26 من الشهر الحالي.

ذكريات البطولة

من ذكريات البطولة الآسيوية المفرحة، أن فريق الجيش هو بطل النسخة الأولى لها عام 2004 حيث لعب النهائي مع الوحدة السوري الذي حلّ وصيفا فيها.

كما نال فريق الاتحاد لقب النسخة السابعة عام 2010 على حساب القادسية الكويتي، فيما نال الكرامة الوصافة عام 2009 بخسارته أمام الكويت الكويتي.

بسام جميدة

عن المدون Mustafa Hamido

مدون و محرر من فريق الموقع
»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post

No comments :

ترك الرد