» » » » سلة غرب آسيا الناشئة .. منتخبنا تأهل إلى النهائيات .. جميل المدرب: نجحنا بهمة وعطاء الجميع

حسين مفرج

تأهل منتخبنا السلوي للناشئين إلى نهائيات كأس آسيا التي ستقام في تايلند، بعدما حقق فوزه الثاني في إياب بطولة غرب آسيا التي اختتمت أمس في العاصمة الأردنية عمان، والذي ضمن به المركز الثالث.

فوز منتخبنا الذي كان مساء أمس الأول الأربعاء جاء على حساب نظيره الأردني بفارق ست نقاط 67/61 .‏

وكان منتخبنا فاز في المباراة الأولى على المنتخب العراقي 104/97 ، في حين خسر الثانية أمام نظيره الإيراني بنتيجة 47/106 .‏

وقد اختتم مبارياته أمس بلقاء المنتخب اللبناني ، وخسر هذه المباراة...‏

يذكر أن منتخبنا حل ثالثا في مرحلة الذهاب التي جرت في إيران في آب الماضي بعد فوزه على العراق 72/71 ، وعلى الأردن 82/61 ، وخسارته أمام إيران 49/114، وأمام لبنان 46/72.‏

وينص نظام البطولة على تأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في ختام الإياب الى نهائيات كأس آسيا.‏

المدرب هيثم جميل بعد الفوز والتأهل قال: الحمد لله الذي أكرمنا بالتأهل إلى النهائيات الأسيوية التي كانت طموح الفريقين في مباراة اليوم(أمس) التي كانت في غاية الصعوبة، والفريق الأردني كان يطمح للتأهل أيضا، ورغم أننا كنا نمتلك فرصة التعويض في المباراة الأخيرة فيما لو خسرنا اليوم إلا أننا آثرنا وبهمة الشباب حسم الأمر، حيث نجحنا في التحكم بإيقاع اللعبة منذ بدايتها وحتى نهايتها، وكل اللاعبين أدوا المطلوب بإتقان وسخاء سواء من لعب أو من لم يلعب، دفاعنا كان مفتاح الفوز في المباراة، وحاولنا التبديلات الدفاعية حسب المجريات ونجحنا بذلك وكان العامل الحاسم، حيث نوعنا بدفاعات الزون ما بين (2 - 3) و (3 - 1) و (3 - 2) والماتش أب زون، كما نجحنا باستثمار رمياتنا الحرة خصوصاً في الأوقات الأخيرة من المباراة، ورغم تسرع لاعبينا في اللحظات الأخيرة لظنهم بأن المباراة حسمت ، ما أعطى الفريق الأردني إمكانية تسجيل سلتين قبل النهاية بنصف دقيقة، ولكن زمام الأمور بقي بيد منتخبنا لنفوز ونضمن التأهل بهمة الجميع.‏

من جهة أخرى انضم إلى منتخبنا الأول اللاعب الأمريكي جيستن هوكنز، للعب معه كلاعب مجنس في تصفيات كأس العالم بدلاً من اللاعب المجنس إيفان تيودوروفيتش، الذي سبق له اللعب مع المنتخب في البطولة الأسيوية والمرحلة الأولى من التصفيات ولم يكن أداؤه مقنعا.

عن المدون Mustafa Hamido

مدون و محرر من فريق الموقع
»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post

No comments :

ترك الرد