» » » » شتانغه و بعد

شتانغه وبعد...
محمود خوام

-عادت قضية المدرب الألماني شتانغه للأضواء من جديد بعد انتشار أخبار يوم أمس عن إمكانية توقف الصفقة وعدم الحصول على الموافقات الكافية ومن ثم بدأت الأخبار تتسع لتتحدث عن تبليغ المدرب بفسخ الاتفاق وترشيح أسماء جديدة لكن الرد جاء سريعاً جداً من الناطق الرسمي باسم الاتحاد السوري ليؤكد عدم صحة هذه الأنباء....
- من الطبيعي أن ينتشر هذا الخبر بسرعة كبيرة ضمن الجمهور السوري الذي لم يملك بعد الثقة باتحاد الكرة ولا بالاتحادات المتعاقبة لكن علينا دائماً أن نحتفظ بشيء من الصبر فوصول المدرب لسوريا والجهود التي بُذلت خلال الأسبوع الماضي تستحق منا إظهار بعض الصبر بانتظار حسم الأمر بشكل كامل
-الشفافية مطلوبة دائماً بالعمل لكن بأحيان أخرى السرية تصبح أكثر أهمية...بما يتعلق بأخبار اللاعبين خاصة بمعسكرات المنتخب نطالب بشيء من الوضوح دائماً لكن بما يتعلق بأعمال المفاوضات والاتفاقات فالسرية مهمة بعمل جميع الاتحادات على مستوى العالم وليس فقط بسوريا لذا علينا أن نساعد الاتحاد على توفير هذه الأجواء وليس الضغط عليه
-ما يتعلق بالأمر المادي وموعد وصول المدرب فإن هذا يندرج أيضاً ضمن بنود السرية...لكل جهة سياسة عمل خاصة وأندية محلية كثيرة تعاني من عجز بميزانياتها هل نطالب كل نادٍ بتوضيح الطريقة التي يعوض بها العجز؟ لا لأن هذا عمل المعنيين المهم هو النتيجة والوثوق بأن من يعمل لا يرتكب أخطاء قاتلة...دعوا قضية تمويل المدرب بيد الاتحاد وكلنا نعرف أننا نملك أموالاً مجمدة بالاتحادين الآسيوي والدولي وبالفترة القادمة ستتزايد هذه الأموال مع تشكيل لجان جديدة وهذا يعني الحصول على هامش مالي جيد جداً مع صعوبة حصر الرقم الذي قد نصل إليه بدقة  لكن الأكيد أن اتحاد الكرة يعرف قدراته المادية ويعرف إمكانية تغطية الاتفاقات التي يقوم بها أما بموضوع التوقيت فالأمر أيضاً قد يرتبط بنقاط عديدة وربما المدرب بحاجة لإنهاء بعض القضايا الشخصية مما قد يعني صعوبة تحديد توقيت محدد لكن المهم هو أن الأمر يسير كما يجب...
-لست بموضع هجوم ولا دفاع بما يتعلق باتحاد الكرة وأعتقد أن بعض الصبر مطلوب الآن بانتظار حسم القضية بشكل رسمي ونهائي

عن المدون Mustafa Hamido

مدون و محرر من فريق الموقع
»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post

No comments :

ترك الرد